[ 0 منتجات ]
لا يوجد منتجات.
الذهاب للعربة
  • ابحث عن مقالة :
المدونة
قادتها الصدفة.. ننشر قصة نجاح فاطمة...

"تعرفت على العمل بالصلصال الحراري عن طريق الروسيين من خلال البحث على الإنترنت فوجدت الأمر بالصدفة وبعدها رأيت شغل إيفا ت... المزيد

"قمرزاد" قصة تسطرها أيدي لمياء محمد...

"هذا الفن من فنون الرسم أصله أندلسي وتركي ورغم ذلك من يعمل فيه أجانب وخاصة في روسيا؛ ولذلك أحببت نشره في مصر والوطن العر... المزيد

دفعتها الهواية والتجديد.. ننشر قصة...

"هوايتي للرسم وحبي للعمل في مجال جديد غير مألوف دفعني لاختيار فن الرسم بالحرق وبدأت في رؤية الفنانين الأجانب ومع التجربة... المزيد

براند "ديسمبر" قصة نجاح في حلي النح...

"اختياري للعمل في مجال الهاند ميد كان المدخل له دراستي بكلية الفنون التطبيقية قسم زخرفة فكنت أفكر في تطويع ما تعملته من... المزيد

تحلم بتأسيس مدرسة للهاند ميد.. ريم...

"اخترت مجال الهاند ميد لأني أحب العمل بيدي وكلما بدأت في تنفيذ شيء ما أريد الدخول في المرحلة التالية، وأرى الحلي أكبر من... المزيد

لم تستعن بأحد دون اليوتيوب.. ننشر ق...

"رأيت قريبة لي تعمل على النول فطلبت منها تعلم الكروشيه فرفضت، هذا الموقف دفعني لتعلم الكروشيه منذ 3 سنوات من الصفر وحدي... المزيد

اختارت النحاس لصعوبة تقليده.. "فرزي...

"حبي للألوان وتشكيل الأشياء دفعني لدخول مجال الهاند ميد واخترت العمل في سلك النحاس لأنه يخرج ما بداخلي من طاقة"، هكذا بد... المزيد

بدأت بمبادرة لتمكين المرأة.. قصة نج...

"سعيت لتحرير المرأة اقتصاديًا فقمت بعمل مبادرة اجتماعية لتمكين المرأة اقتصاديًا، من خلال تدريب السيدات على الحرف اليدوية... المزيد

هدفها تمكين المرأة.. نورا جلال قصة...

ما رأته من تهميش للمرأة وإهمال لها وفي بعض الأوقات استغلال ولحرفتها، جعلها تفكر بجدية في تمكينها اقتصاديًا من خلال مصنعه... المزيد

التأثير الأكبر لوالدتها.. قصة نجاح...

"والدتي سبب حبي للهاند ميد فهي تمتلك موهبة كبيرة في الأعمال اليدوية وكانت تقوم بأعمال الكروشيه والتطريز منذ طفولتي فكنت... المزيد

سارت على خطى شقيقتها.. قصة نجاح "مي...

الوقت الكبير المتاح لها خلال دراستها بكلية التجارة كان دافعا لاستغلال هوايتها وشغل ذلك الفراغ في شيء مفيد، إنها ميرنا فر... المزيد

بدأت كهواية.. عبير فاروق مصممة إكسس...

"أهم ما يشغلني أن يستفد العميل من منتجي لأطول وقت ممكن؛ ما يدفعني لابتكار تصميمات كلاسيكية بصبغة عصرية، حتى لا يكون الإك... المزيد